الرئيسية » أرشيف الكاتب: aminradio (صفحة 30)

أرشيف الكاتب: aminradio

الدبلوماسي الصحراوي سيدي صالح سيد احمد الطيب في ذمة الله

– انتقل إلى رحمة الله اليوم الأربعاء 26 يونيو  2019 الدبلوماسي سيدي صالح سيد احمد احمد الطيب عن عمر ناهز 70 سنة اثر مرض عضال. 

وبهذه المناسبة الأليمة  عبرت  وزارة  الشؤون الخارجية في بيان لها  عن أحر  التعازي القلبية الى أعضاء الأسرة الدبلوماسية عامة و تمثيلية الجبهة الشعبية باسبانيا ،خاصة والى عائلة الفقيد و ابناء الشعب الصحراوي عموما، راجية من المولى جلت قدرته بان يتغمده القيد برحمته الواسعة و يسكنه فسيح جنانه مع الصديقين و الشهداء والصالحين، وان يلهم الجميع .جميل الصبر والسلوان

الفقيد من مواليد 23/03/1949 بمدينة العيون المحتلة، وقد شارك رحمه الله في مظاهرة الزملة التاريخية لينخرط بعد ذلك في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب منذ 1973 وشغل عدة مناصب قيادية في الدولة والجبهة في القطاعين المدني والعسكري، مقاتلا فى صفوف جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالناحية العسكرية الثانية، قبل أن يعمل بوزارة الإعلام،  ليتقلد بعد ذلك مناصب عدة بوزارة الخارجية في سفاارة الجمهورية الصحراوية بالجزائر وممثلية الجبهة الشعبية باسبانيا إلى أن وافاه الأجل المحتوم يوم 26/06/2019/

الفقيد سيدي صالح سيد احمد احمد الطيب الذي عرف رحمه الله بالأستقامة و الوفاء لعهد الشهداء الذين سبقوه والجدية و المثابرة في العمل،  متزوج وأب 05 ابناء(02 اناث و 03 ذكور).

مجلس حقوق الإنسان : دعوات إلى مفوضية حقوق الإنسان لإستئناف البعثات التقنية إلى الصحراء الغربية المحتلة

دعت  اليوم  الاربعاء ، مجموعة من المنظمات والهيئات الحقوقية الوطنية والدولية،  المفوضة السامية لحقوق الإنسان السيدة ميشيل باشليت، إلى إستئناف البعثات التقنية إلى الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين من أجل الوقوف على الوضع الكارثي لحقوق الإنسان نتيجة الإنتهاكات وجرائم الحرب التي يقوم بها الإحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين العزل.

كما طالبت الهيئات في مداخلة مشتركة ضمت توقيع 200 منظمة حقوقية، ألقتها الناشطة الصحراوية خداجة محمد بداتي خلال مناقشة البند الثاني من أشغال الدورة الواحدة والأربعون لمجلس حقوق الإنسان، -طالبت- بضرورة تنفيذ تدابير مستقلةوذات مصداقية لضمان الإحترام الكامل لحقوق الإنسان، في حالة الصحراء الغربية، بإعتباره إقليما غير محكوم ذاتيا ولا زال خاضعا للاحتلال المغربي العسكري بطريقة غير قانونية.

وفي السياق ذاته، أعربت المنظمات عن قلقها البالغ إزاء عدم إدراج أي نوع من برامج المساعدة التقنية للأقاليم غير المتمتعة بالإستقلال الذاتي، خلال التقريرين الأخيرين الذين قدمتهم االمفوضة السامية لحقوق الإنسان، تنفيذا لقرار الجمعية العامة73/105، المتعلق بتنفيذ إعلان منح الإستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة من قبل الوكالات المتخصصة والمؤسسات الدولية المرتبطة بالأمم المتحدة، التي حثتها على تقديم المساعدة التقنية ورفع القدرات للأقاليم غير المتمتعة بالإستقلال الذاتي بما في ذلك الصحراء الغربية.

فسحة الاثير

الجريدة الاخبارية 26-06-2019

أسير صحراوي يشرع في اضراب انذاري عن الطعام نتيجة سوء المعاملة التي تعرض لها

– شرع اليوم الثلاثاء الأسير الصحراوي عالي بوجمعة السعدوني في اضراب انذاري عن الطعام ، نتيجة لسوء المعاملة التي يتعرض لها داخل سجن بوزكارن ، حسب ما أفاد به مصدر حقوقي صحراوي .

وأضاف المدصر ” أنه بعد عملية الترحيل التي طالت الأسير المدني الصحراوي عالي بوجمعة السعدوني بتاريخ 20 يونيو 2019 من السجن الأكحل بمدينة العيون الصحراء الغربية على السجن المحلي بوزكارن جنوب المغرب حيث تعرض خلالها لتكبيل اليدين بالاصغاد و مورست عليه شتى انواع التعذيب النفسي و الجسدي قرر الشروع ابتداء من اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019 في إضراب عن الطعام لمدة خمسة عشرة يوما إحتجاجا منه على كل الأساليب و الممارسات العدوانية المرتكبة في حقه “.

و في هذا الصدد توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعلومات تؤكد تعرضه مرة أخرى لضروب سوء المعاملة القاسية و التعذيب الجسدي على أيدي موظفي و حراس السجن المحلي بوزكارن ، إذ تم الزج به في زنزانة إنفرادية لمدة لا تقل عن خمسة عشرة يوما مع مصادرة حقه العادل و المشروع في التواصل مع العالم الخارجي.

للتذكير يقضي الأسير المدني الصحراوي عالي بوجمعة السعدوني حكما جائرا و ظالما تصل مدته لخمسة أشهر سجنا نافذة انتقاما منه على مواقفه السياسية والتي كان آخرها عملية تعليق الأعلام الوطنية الصحراوية بحي لحشيشة في الأسبوع الأول من شهر أبريل المنصرم و نضاله المستميت من أجل استقلال أرض الصحراء الغربية و تمتيع شعبها بحقه في تقرير المصير طبقا للشرعية الدولية. (واص)

تأجيل محاكمة الأسير الصحراوي الحسين البشير ابراهيم

– أجلت محكمة الإستئناف بمدينة مراكش المغربية محاكمة الأسير المدني الصحراوي الحسين البشير ابراهيم الى تاريخ 16 من يوليوز المقبل،  وذلك بعد مثوله أمامها اليوم الثلاثاء .

هذا وقد دخل المعتقل المذكور قاعة الجلسات -وهو في حالة اعتقال – مرتديا الزي الوطني الصحراوي ” الدراعة ” ومرددا العديد من الشعارات الوطنية المطالبة بالحرية والاستقلال.

 وبعد التأكد من هويته قرر القاضي تأجيل النظر في الملف إلى التاريخ السالف ذكره بحجة ضرورة احضار الملف الطبي للهالك وضرورة حضور عائلته، وهو السبب الذي اثار استغراب المراقبين الدوليين الحاضرين متسائلين عن كيفية الحكم على باقي المجموعة بأحكام قاسية في ظل غياب الملف الطبي للهالك مادام سببا كافيا في نظر القاضي للتأجيل.

كما تم منع المتضامنين الصحراويين من نشطاء وطلبة من الدخول إلى قاعة المحكمة وحضور المحاكمة بشكل متنافي وأسس المحاكمة العادلة وما تقتضيه من علنية.  (واص)

“الوضع المتردي لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة” محور محاضرة بالعاصمة البريطانية لندن

–  نظمت عدة منظمات غير حكومية متضامنة مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة في بريطانيا محاضرة حول وضعية حقوق الإنسان المتردية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية،  بالاضافة الى قيامها بعدة نشاطات ثقافية من ضمنها تنظيم معرض وعرض أشرطة وثائقية.

وحضر هذه الفعاليات ،  ممثل جبهة البوليساريو في بريطانيا حمدي ابيهة بالإضافة إلى جمهور يضم متضامنين مع القضية الصحراوية، اساتذة، طلبة جامعيين، فنانون، وأعضاء من الجالية الصحراوية ببريطانيا.

 وبالمناسلة تم استدعاء المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ، رمز المقاومة السلمية وضحية الإختفاء القسري والمعتقلة السياسية السابقة امينتو حيدار، التي قدمت عرضا مفصلا حول النزاع الصحراوي منذ بداية الاحتلال غير الشرعي للصحراء الغربية من طرف المحتل المغربي إلى الوقت الراهن.

واكدت امينتو حيدار في معرض حديثها أن المجتمع الدولي لم يستطيع ممارسة الضعط على المغرب من أجل وضع نهاية لاحتلاله غير الشرعي لأجزاء من أراضي الصحراء الغربية والسماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير تجسيدا وانسجاما مع الشرعية الدولية.

كما تطرقت المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان عن الوضعية المتردية والمؤسفة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية حيث يعاني الصحراوييين العزل من جميع اصناف القمع والتنكيل والزج بهم في غياهب السجون ظلما دون سبب يذكر، مستعرضة في في السياق ذاته أدلة حية عن حالات الإنتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان، حيث تتعرض المرأة الصحراوية للتعذيب، المضايقات، الإضطهاد، والإعتداءات اللفظية والجسدية من طرف قوات القمع المغربية.

وأضافت أمينتو حيدار أن المناطق المحتلة من الصحراء الغربية تعاني حصارا إعلاميا خانقا فرضته سلطات الاحتلال المغربي. (واص)

الصحة والتعليم محور مشروع تعاون ثنائي بين ولاية أوسرد والمجلس البلدي لمدينة ريزي الفرنسية.

 – عقدت اليوم الثلاثاء، عضو الأمانة الوطنية ، والي ولاية أوسرد السيدة مريم السالك حمادة، إجتماعا موسعا بمقر بلدية ريزي الفرنسية مع عمدة المدينة السيد جيرارد أيار وأعضاء مجلسه، وذلك من أجل تدارس مشروع تعاون ثنائي بين ولاية أوسرد وبلدية ريزي الفرنسي، بحضور كل من ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير وعضوي الممثلية الكنتي بلا، وعالي إبراهيم محمد.

الإجتماع المدرج ضمن برنامج زيارة عمل التي شرع فيها الوفد الصحراوي إلى مدينة ريزي منذ يوم أمس، ناقش مجموعة من المواضيع المتعلقة بمستوى الشراكة والتعاون بين ولاية أوسرد وبلدية ريزي، كما تباحث الجانبين سبل توفير الدعم إلى مخيمات اللاجئين لضمان توفير الحد الأقصى من الإحتياجات الضرورية واليومية للمواطنين الصحراويين في مختلف جوانب الحياة، لاسيما في قطاع الصحة والتعليم بإعتبارهما عاملين مهمين في حياة البشرية وإستمرار وجودها.

وفي موضوع ذي صلة بإحتياجات اللاجئين الصحراويين، أطلعت عضو الأمانة الوطنية للجبهة، والي ولاية أوسرد ، عمدة البلدية ونوابه على الجهود الدور التي تقدمها الحكومة الصحراوية في شتى الجوانب لضمان توفير الحاجيات اللازمة للمواطنين الصحراويين، متوقفة عند النقص الحاصل في بعض الجوانب خاصة محوري التعليم، الصحة وكذلك الأهمية البالغة في إعادة تأهيل وترميم بعض المؤسسات الوطنية المعنية بهذه الجوانب.

من جانبه عمدة البلدية السيد جيرارد أيار، عبر عن إستعداد مجلسه لتدارس برامج عمل من شأنها توفير الحاجيات الضرورية للاجئين الصحراويين، والتركيز على الرفع من مستوى التعاون والشراكة مع السلطات الصحراوية، ممثلة في المجلس الولائي لولاية أوسرد، وذلك يضيف المسؤول الفرنسي في إطار السياسة الخارجية للمجلس البلدي، والدعم الذي يقدمه منذ سنوات لصالح كفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والإستقلال.

هذا وتبقى الإشارة إلى أن زيارة الوفد الصحراوي إلى مدينة ريزي الفرنسية والتي تدوم لثلاثة أيام، تأتي بدعوة من قبل المجلس البلدي لمدينة ريزي الذي تربطه علاقات صداقة وأخوة مع الشعب الصحراوي منذ سنوات. (واص)

دروس في الادب الحساني

جهود الأمم المتحدة لإنهاء نزاع الصحراء الغربية إصطدمت بتعنت الاحتلال المغربي وحلفائه داخل مجلس الأمن (دبلوماسي صحراوي)

– أكد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير ، أن الجهود التي بذلتها الأمم المتحدة ومبعوثها الشخصي الرئيس الألماني  الأسبق هورست كولر من أجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ، جوبهت كلها بتعنت وعرقلة من قبل المغرب الذي يتلقى دعما قويا من فرنسا من خلال دورها السلبي من داخل مجلس الأمن الدولي في التأثير على كل القرارات التي من شأنها أن تدفع بمسلسل السلام إلى حل نهائي عادل للقضية.

وتوقف الدبلوماسي الصحراوي في مقدمة العرض المفصل الذي ألقاه عن تطورات القضية الصحراوية خلال اجتماع مع مجلس بلدية ريزي الفرنسية ، عند الوضع القانوني للصحراء الغربية ، الذي أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قراراتها لسنتي 1979 و1980، بعدم شرعية التواجد المغربي في الإقليم وأدانت احتلاله العسكري لأجزاء كبيرة من أراضيه.

وأبرز السيد أبي بشرايا البشير، في معرض حديث المأساة التي خلفها الاجتياح والاحتلال المغربي للصحراء الغربية من تهجير لآلاف العائلات والأسر الصحراوية وحملات الاعتقالات والاختطاف الذي تعرض له الكثير من المدنيين العزل ، بالإضافة إلى المعاناة التي خلفها جدار العار الذي يقسم الصحراء الغربية إلى جزأين والمحاط بملايين الألغام المضادة للأفراد والناقلات والتي تخلف بشكل سنوي عشرات الضحايا من مختلف الأعمار.

ممثل الجبهة بفرنسا ، عبر في ختام كلمته عن إمتنانه وشكره لرئيس البلدية ومن خلاله إلى كل أعضاء المجلس على حفاوة الإستقبال الذي خص به الوفد الصحراوي ، مشيدا في ذات السياق بفرنسا الشعبية ودعمها المتواصل للشعب الصحراوي وكفاحه العادل من أجل الحرية والاستقلال الوطني.