الرئيسية » الاخبار الرئيسة » ” وقف اطلاق النار السابق لم يعد ساري المفعول ، والشعب الصحراوي سيواصل حربه حتى تحقيق اهدافه المشروعة ” (محمد سيداتي)
” وقف اطلاق النار السابق لم يعد ساري المفعول ، والشعب الصحراوي سيواصل حربه حتى تحقيق اهدافه المشروعة ” (محمد سيداتي)

” وقف اطلاق النار السابق لم يعد ساري المفعول ، والشعب الصحراوي سيواصل حربه حتى تحقيق اهدافه المشروعة ” (محمد سيداتي)

أكد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سيداتي ان اتفاق وقف اطلاق النار الموقف سنة 1991 بين طرفي النزاع ” جبهة البوليساريو والمغرب ” لم يعد ساري المفعول نتيجة خرقه من طرف المغرب في 13 نوفمبر الماضي واعتدائه على مدنيين صحراويين بالكركرات .

محمد سيداتي وخلال نزوله ضيفا على قناة فرانس 24 الناطقة بالعربية أمس الأحد قال ” وقف إطلاق النار السابق لم يعد له وجود وأن الشعب الصحراوي في خضم حرب وسيواصل مقاومته بحزم حتى يتحصل على حقوقه المشروعة”، مجددا التأكيد على أن النظام المغربي هو الذي نسف هذا الإتفاق .

وأضاف محمدج سيداتي  أن “المقاتلين الصحراويين من أجل الحرية قد قصفوا أمس السبت منطقة الكركرات التي تسعى القوات المغربية من خلالها إلى توسيع احتلالها غير الشرعي”، مضيفا بالقول “هذا ما يثبت أنه ليس هناك شبر في الصحراء الغربية يعجز المناضلون عن بلوغه”، مذكرا أنه “لا يمكن للمغرب أن يواصل تعتيم حقيقة حرب وحشية تدور رحاها في الصحراء الغربية حيث يكافح الشعب الصحراوي من أجل ممارسة حقه غير قابل للتصرف في تقرير المصير”.

وأسترسل يقول “لابد من إعادة الشرعية الدولية وتطبيق القانون الدولي في الصحراء الغربية من أجل استكمال مسار تصفية الاستعمار”، مبرزا بخصوص المفاوضات أن “جبهة البوليساريو لم تغلق أبدا أبواب المفاوضات ولكن ترغب في أن تتدخل الأمم المتحدة بقوة قصد استكمال مسار التسوية، لذا فالمفاوضات في هذا الصدد ضرورية”.

واستطرد “نلح على مسؤولية الأمم المتحدة في حماية الحق في تقرير المصير وتطبيق القانون الدولي في الصحراء الغربية”، مؤكدا أن “الصحراويين لا يعارضون إقامة عملية سلمية من جديد” مع الأخذ بعين الاعتبار أن “وقف إطلاق النار السابق لم يعد له وجود وأن الشعب الصحراوي في خضم حرب وسيواصل مقاومته بحزم حتى يتحصل على حقوقه المشروعة”.

وفي رده على قرار الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية السيد دونالد ترانمب ، أشار ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا إلى أنه ينتظر من الإدارة الأمريكية الجديدة مراجعة واعادة النظر في قرار الرئيس الأسبق دونالد ترامب الذي اعترف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية،  داعيا واشنطن إلى العمل في إطار مجلس الأمن الأممي مع الدول الأعضاء على تصحيح الوضع.

و صرح قائلا  “ترامب ترك إرثا ثقيلا و لكننا لن نفقد الأمل لأن الإدارة الجديدة بقيادة بايدن أعربت عن نيتها في مراجعة وإعادة النظر في كل ما قام به الرئيس السابق”.

و عليه –  يضيف محمد سيداتي – “نأمل ونتمنى من الإدارة الجديدة أن تصحح هذا الظلم المقترف في حق الصحراء الغربية و استعمال مكانتها في مجلس الأمن إلى جانب الأعضاء الأخرين لتصحيح الوضع”.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*