الرئيسية » الاخبار الرئيسة » أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي يطلعون جماهير ولاية العيون على أخر التطورات الميدانية ويقفون على درجة الإستعداد للإنضمام الى صفوف الجيش
أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي يطلعون جماهير ولاية العيون على أخر التطورات الميدانية ويقفون على درجة الإستعداد للإنضمام الى صفوف الجيش

أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي يطلعون جماهير ولاية العيون على أخر التطورات الميدانية ويقفون على درجة الإستعداد للإنضمام الى صفوف الجيش

أشرفت اليوم الإثنين مجموعة من أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي على لقاءات محلية شملت كل دوائر وبلديات ولاية العيون.

اللقاءات التي أطرها أعضاء من الهيئة العامة للأركان وبإشراف من وزارة الدفاع الوطني حضرها عضو الامانة الوطنية والي الولاية إبراهيم المخطار بومخروطة وعدد من المسؤولين بالمجلس الجهوي والمجالس المحلية والبلدية وفروع التنظيم السياسي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وفي تصريح لتلفزيون وإذاعة الزملة الجهوية قال عضو هيئة الأركان العامة مسؤول المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد يوسف أحمد ان إطلاع المواطنين على أخر التطورات الميدانية في جبهات القتال نقطة رئيسية في جدول اعمال هذه اللقاءات التواصلية مع القاعدة الشعبية وأن ذلك يدخل في إطار تنوير الرأي العام الوطني ووضعه في الصورة خاصة مع التفاعل القوي والحماسي للشعب الصحراوي والذي عبر عنه في هبة شعبية غير مسبوقة مع قرار الجبهة العودة الى الكفاح المسلح ومن ثمة ما صنعه اسود جيش التحرير من ملاحم بطولية وهم يدكون جحور قوات الإحتلال على مدار اليوم وعلى طول جدار الذل والعار المغربي.

مسؤول المحافظة السياسية أضاف ان الوقوف على درجة الإستعداد والرغبة في التطوع الى صفوف الجيش كان نقطة أخرى وقف عليها أركان جيش التحرير على مستوى ولاية العيون التي هبت سلطاتها وجماهيرها وخاصة الشباب الى التجاوب وسريعا ومنذ اليوم الاول مع قرار الجبهة فجر الثالث عشر من نوفمبر لتشهد الولاية دفعات متتالية لازلت وإلى حد اليوم متواصلة والإتجاه واحد الإلتحاق بجبهات القتال ونيل شرف الإنضمام الى صفوف حماة المجد والكرامة.
يذكر أن قاعات كل دوائر ولاية العيون إكتظت عن اخرها في لقاءات اليوم وكان الحماس الوطني المشهد اللافت في كل الدوائر والبلديات.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*