الرئيسية » الاخبار الرئيسة » السويد : ممثل جبهة البوليساريو يستعرض في إجتماع مع حركة التضامن التطورات المتعقلة بحالة الحرب في الصحراء الغربية
السويد : ممثل جبهة البوليساريو يستعرض في إجتماع مع حركة التضامن التطورات المتعقلة بحالة الحرب في الصحراء الغربية

السويد : ممثل جبهة البوليساريو يستعرض في إجتماع مع حركة التضامن التطورات المتعقلة بحالة الحرب في الصحراء الغربية

ستوكهولم، 19 نوفمبر 2020 – عقدت حركة التضامن بدولة السويد إجتماعا عبر تقنية التواصل عن بعد، شارك فيه إلى جانب ممثل جبهة البوليساريو، مختلف المنظمات غير الحكومية ونواب بالبرلمان المحلي. خصص للوقوف على التطورات الأخيرة التي تشهدها الصحراء الغربية منذ يوم الجمعة 13 نوفمبر، عقب العملية العسكرية التي قام بها الجيش المغربي في الگرگرات ضد المدنيين الصحراويين والتي تسببت بنسف كلي لإتفاق وقف إطلاق وإعلان الحرب مجددًا ضد الشعب الصحراوي.

الإجتماع إستمع إلى عرض مفصل عن هذه التطورات قدمه، السيد هيئة عباس، ممثل جبهة البوليساريو بالسويد، تحدث خلاله عن العمل  عسكري العدواني ضد المدنيين المتظاهرين في المنطقة العازلة جنوب غرب الصحراء الغربية، الشيء الذي فررض الرد المناسب من الجيش الصحراوي على  هذا العدوان في إطار الدفاع عن المتظاهرين وعن النفس.

الدبلوماسي الصحراوي، أعرب أيضا عن أسفه لعودة الحرب من جديد، في مقابل تنامي اليقين لدى الصحراويين بأن الأمم المتحدة لم تكن أبدًا على إستعداد لإيجاد حل للقضية الصحراوية، وفشلها في التصرف بالأسلوب المفروض تجاه إنتهاك المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار.

من جهة أخرى، قال المسؤول الصحراوي أن الشعب الصحراوي يحتاج الآن أكثر من أي وقت مضى إلى دعم المجتمع الدولي، داعيا في هذا الشق منظمات المجتمع المدني السويدية الاتصال بحكومتنا لدعم تحرك البوليساريو والحق في الدفاع عن النفس، ولتجنب أي سوء فهم للخطوة الصحراوية بسبب المعلومات المضادة التي تنشرها دول مثل إسبانيا وفرنسا.

وفي تعليق حول العملية العسكرية، أشار السيد هيبة عباس، إلى أن ذلك العمل العدواني الذي أقدم عليه جيش الإحتلال المغربي كان متوقعا، وأظهر مجددا ضعف الأمم المتحدة وبعثتها للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) وفشلها في تنفيذ مهمتها الاساسية   المتمثلة في تنظيم  استفتاء تقرير المصير  للشعب الصحراوي..

واص

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*