الرئيسية » الاخبار الرئيسة » المجموعة البرلمانية البريطانية للتضامن مع الشعب الصحراوي تطالب بإغلاق الثغرة غير القانونية في الگرگرات
المجموعة البرلمانية البريطانية للتضامن مع الشعب الصحراوي تطالب بإغلاق الثغرة غير القانونية في الگرگرات
{"source_sid":"D23815AC-861F-4FEF-A66B-7F8FB492F99F_1603826039650","subsource":"done_button","uid":"D23815AC-861F-4FEF-A66B-7F8FB492F99F_1603826039642","source":"other","origin":"unknown"}

المجموعة البرلمانية البريطانية للتضامن مع الشعب الصحراوي تطالب بإغلاق الثغرة غير القانونية في الگرگرات

لندن (المملكة المتحدة) 27 أكتوبر 2020 – دعت المجموعة البرلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي ببرلمان المملكة المتحدة، بعثة المينورسو لإغلاق الثغرة غير القانونية المتواجدة في جدار العار المغربي بمنطقة الگرگرات في الجنوب الغربي للصحراء الغربية، لما تشكله من إنتهاك صارخ لإتفاق وقف إطلاق النار والإتفاق العسكري رقم 1 اللذين جرى التوقيع عليهم من قبل الطرفين والأمم المتحدة.

جاء ذلك في بيان توج  اجتماع للمجموعة البرلمانية ا حضره عضو الأمانة الوطنية للجبهة، السفير المكلف بأوروبا والاتحاد الاوروبية السيد  أبي بشراي البشير وممثل الجبهة بالمملكة المتحدة  السيد سيدي أبريكة، حيث طالبت (المجموعة) من مجلس الأمن الدولي العمل على وقف التجارة غير المشروعة في منتجات الصحراء الغربية التي تزعم الرباط بأن منشؤها المغرب، مشيرة في هذا الصدد بأن فشل مجلس الأمن الدولي في تنفيذ ولايته، من شأنه أن يقضي على ما تبقى من ثقة لدى الشعب الصحراوي في قدرة المؤسسات الدولية على تطبيق القانون الدولي وسيضاعف من وتيرة اللاإستقرار في المنطقة.

وفيما يخص الوضع في الأراضي المحتلة في ظل تزايد التقارير المنتظمة بشأن إنتهاكات حقوق الإنسان من قبل السلطات المغربية، ضمت المجموعة البرلمانية صوتها إلى العديد من المنظمات والهيئات الدولية المطالبة بمنح تفويض قانوني لبعثة المينورسو لرصد حقوق الإنسان والإبلاغ عنها على حد سواء في الأراضي الخاضعة للإحتلال المغربي أو تلك التي تحت سيادة جبهة البوليساريو.

كما سجل البيان أيضا تدهور الأوضاع في الصحراء الغربية، لا سيما ما يتعلق بالعملية السياسية المتعثرة منذ إستقالة هورست كولر منتصف ماي من العام الماضي، إضافة إلى فشل بعثة المينورسو في التحرك لضمان الإستقرار بوقف إنتهاكات المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار والاتفاق العسكري رقم 1 من خلال إختراقها لجدار العار في الگرگرات.

وأمام كل هذه التطورات التي من شأنها تهديد الأمن والإستقرار، حثت المجموعة البرلمانية حكومة المملكة المتحدة إلى الوفاء بواجبها كعضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والعمل من أجل تمكين الشعب الصحراوي من التعبير عن حقه في تقرير المصير من خلال إستفتاء حر عادل ونزيه.

هذا ويشار إلى أن إجتماع المجموعة البرلمانية عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، قد إستمع لبرنامج العمل السنوي للمجموعة وكذا عرض حول تطورات القضية الصحراوية على المستوى الدولي والإقليمي، في ضوء جلسات مجلس الأمن وكذا الوضع الميداني في منطقة الگرگرات والأرض المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين.

(واص) 

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*