pin up4rabet gamemostbet kzmostbet casino mosbetpinup casinopin up4rabetmostbet onlinemostbet казино1win casinomostbet casinoparimatch1win slotsluckyjeymostbet casinomosbetpin up casinomostbetpin up lucky jet crash1win slotaviatorpin up bet1wın1win cassino1 вин авиатор1 win4r betpinupparimatch1win casino1 win azlucky jet onlinepin up casinoaviator 1 winmostbet kzlucky jet1win loginpin-up1winmosbetmosbetmostbet4r betmosbetpin up casino game1 winmostbet1win aviatorlacky jet1 win casino
Home » general » الاخبار الرئيسة » تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يستنكر الأحكام المغربية القاسية في حق مجموعة من الأسرى المدنيين الصحراويين
تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يستنكر الأحكام المغربية القاسية في حق مجموعة من الأسرى المدنيين الصحراويين

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يستنكر الأحكام المغربية القاسية في حق مجموعة من الأسرى المدنيين الصحراويين

استنكر تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ، استمرار الدولة المغربية في إصدار الأحكام القاسية والجائرة في حق السجناء السياسيين الصحراويين ، بالاعتماد على تقنية الفيديو وإجراء المحاكمات عن بعد بشكل يجعل هذه المحاكمات غير شرعية وفاقدة لشروط ومعايير المحاكمة العادلة ، في ظل التفشي العالمي الواضح لجائحة فيروس كورونا وتردي الأوضاع الصحية المزرية للسجناء السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية.

وأبرز التجمع أنه بتاريخ 15 يوليو 2020  ، أصدرت المحكمة الابتدائية بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالعيون المحتلة ، حكما صوريا مدته سنة سجنا نافذة ضد السجينين السياسيين الصحراويين منصور عثمان الموساوي وسيداتي السالك بيگا ، بعد سلسلة طويلة من التأجيلات شابتها خروقات متعددة يبقى أبرزها هو الاحتفاظ قسرا بالسجين السياسي الصحراوي منصور عثمان الموساوي رهن الاعتقال الاحتياطي ، على الرغم من صدور حكم جائر سابق ضده مدته 30 يوما سجنا نافذا ، ورفض المحكمة استدعاء لائحة من الشهود أو المصرحين تقدمت هيئة الدفاع بها من أجل ضمان الحق في البراءة.

وفي ذات السياق ، كانت المحكمة الاستئنافية بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش المغربية قد أرجأت بتاريخ 08 يوليو 2020 محاكمة الطالب والسجين السياسي الصحراوي الحسين إبراهيم البشير أمعضور إلى غاية 22 من نفس الشهر بسبب رفضه التام لإجراء محاكمته باستعمال تقنية الفيديو ، مشددا على ضرورة محاكمته في جلسة علنية تسمح له بالدفاع عن نفسه وقناعته السياسية بعد أن كان قد تعرض للاعتقال السياسي ولمحاكمة قاسية ابتدائيا بلغت 12 سنة سجنا نافذة في غياب تام لأبسط شروط ومعايير المحاكمة العادلة.

وأكد تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ، أن الدولة المغربية لا تكتفي باعتقال ومحاكمة السجناء السياسيين الصحراويين ، بل تقوم بمضايقتهم والامتناع عن تقديم العلاج والدواء لهم مع تعريض زنازنهم للتفتيش باستمرار ، كحالتي السجينين السياسيين الصحراويين أحمد البشير أحمد السباعي المحكوم بالسجن المؤبد ومحمد لمين عابدين هدي المحكوم بـ25 سنة سجنا نافذة ، المتواجدين معا بالسجن المحلي تيفيلت 02 بالخميسات المغربية.

ونتيجة هذه الإجراءات التعسفية والانتقامية دخل مجموعة من السجناء السياسيين الصحراويين من معتقلي قضية أكديم إزيك بذات السجن منذ تاريخ 17 يوليو 2020 في إضراب إنذاري عن الطعام مدته 48 ساعة ، ويتعلق الأمر بكل من : عبد الله الوالي أحمد رمضان لخفاوني المحكوم بالسجن المؤبد ، محمد لمين عابدين هدى المحكوم بـ25 سنة سجنا نافذة ، البشير العبد المخطار خدا المحكوم بـ20 سنة سجنا نافذة ومحمد حسنة أحمد سالم بوريال المحكوم بـ30 سنة سجنا نافذة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*