الرئيسية » الاخبار الرئيسة » الجيش الصحراوي يتلف كمية من المخدرات قادمة من المغرب تم حجزها بمنطقة أغوينيت
الجيش الصحراوي يتلف كمية من المخدرات قادمة من المغرب تم حجزها بمنطقة أغوينيت

الجيش الصحراوي يتلف كمية من المخدرات قادمة من المغرب تم حجزها بمنطقة أغوينيت

أغوينيت (الاراضي المحررة)، 29 يونيو 2020  – تم اليوم اتلاف كمية من المخدرات قادمة من المغرب تم حجزها من طرف وحدة من وحدات الجيش الصحراوي المختصة في مكافحة الجريمة المنظمة بالناحية العسكرية السابعة بمنطقة أغوينيت المحررة .

عملية الاتلاف التي تدخل في إطار الجهود التي تبذلها وحدات الجيش الصحراوي في حماية الاراضي المحررة ومكافحة الجريمة المنظمة، جرت بحضور هيئة الأركان العامة لجيش التحرير الصحراوي وممثلين عن بعثة المينورسو.

قائد الناحية العسكرية السابعة الطالب عمي ديه ، أكد أن جيش التحرير الشعبي الصحراوي هو الذي أوقف هذه الشحنة وأن ذلك يدخل في إطار جهوده مكافحة الجريمة والمخدرات .

وأضاف أن الحكومة الصحراوية التي تمارس السيادة على الأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية تبذل كل الجهود بالتعاون مع دول الجوار لمحاربة المخدرات والجريمة المنظمة حفاظا على حياة الشعوب وإستقرار بلدان المنطقة والعالم، معتبرا أن الشعب الصحراوي هو صاحب قضية عادلة يحظى بإحترام العالم همه الوحيد الدفاع عن حقوقه المشروعة وعلى الأمم المتحدة تحمل مسؤولياتها كاملة في تطبيق الشرعية الدولية.

المدير المركزي للقضاء العسكري حمودي حجوب الذي أعطى أمر حرق الكمية بعد التأكد من إتخاذ كل الإجراءات القانونية أكد أن هذه القضية تحديدا مسجلة تحت الرقم 50/2020 يتابع فيها أربعة أشخاص ثلاثة منهم من جنسيات أجنبية.

وتأتي عملية حرق الكمية المعتبرة من المخدرات والقادمة من جدار الذل والعار الذي يقسم الصحراء الغربية وتسيطر عليه المملكة المغربية في وقت كثفت فيه دول المنطقة تعاونها لحماية شعوبها من الوباء الجائح كورونا _كوفيد 19_ كما سخرت كل جهودها وإمكانياتها البشرية والمادية في إطار الجهود الدولية للحد من إنتشار الوباء وهو الوضع الذي إستغلته عصابات المخدرات والجريمة المنظمة وبتسهيل وتنسيق مع جهات معينة لتمرير المخدرات الجريمة العابرة للقارات.

الى ذلك تشير عديد التقارير الدولية والمنظمات المختصة الى أن المملكة المغربية تعتبر من أكبر منتجي ومصدري المخدرات في العالم وهي التجارة التي تساهم في تمويل الجريمة وتزعزع إستقرار الدول في جميع بقاع العالم، الا أن فيالق وكتائب ووحدات الجيش التحرير الشعبي الصحراوي التي تبسط سيطرتها على المناطق المحررة من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وبفضل يقظته المستمرة أفشل العديد من عمليات تهريب المخدرات مساهما بذلك في أمن وإستقرار المنطقة عموما. (واص)

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*