pin up4rabet gamemostbet kzmostbet casino mosbetpinup casinopin up4rabetmostbet onlinemostbet казино1win casinomostbet casinoparimatch1win slotsluckyjeymostbet casinomosbetpin up casinomostbetpin up lucky jet crash1win slotaviatorpin up bet1wın1win cassino1 вин авиатор1 win4r betpinupparimatch1win casino1 win azlucky jet onlinepin up casinoaviator 1 winmostbet kzlucky jet1win loginpin-up1winmosbetmosbetmostbet4r betmosbetpin up casino game1 winmostbet1win aviatorlacky jet1 win casino
Home » general » الاخبار الرئيسة » ” الشعب الصحراوي يقود مسيرة مظفرة ستمضي بتصميم راسخ نحو تحقيق الهدف الحتمي ” (الرئيس إبراهيم غالي)
” الشعب الصحراوي يقود مسيرة مظفرة ستمضي بتصميم راسخ نحو تحقيق الهدف الحتمي ” (الرئيس إبراهيم غالي)

” الشعب الصحراوي يقود مسيرة مظفرة ستمضي بتصميم راسخ نحو تحقيق الهدف الحتمي ” (الرئيس إبراهيم غالي)

أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو الأخ إبراهيم غالي أن الشعب الصحراوي يقود مسيرة تحررية مظفرة ستمضي بتصميم راسخ نحو تحقيق الهدف الحتمي ألا وهو الحرية والاستقلال .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمة له بمناسبة الذكرى الـ 47 لاندلاع الكفاح المسلح ” قال إنها مسيرة مظفرة تمضي بتصميم راسخ نحو هدفها الحتمي، ليس فيها أدنى مجال للتردد أو التراجع” .

 فالجبهة الشعبية – يضيف رئيس الجمهورية – ليست مجرد حركة تحرير وطني تقود كفاح  الشعب الصحراوي، إنها روح هذا الشعب التي احتضنها ودافع عنها بالغالي والنفيس، وهو غير مستعد، لا اليوم ولا غداً، للتنازل أو التخاذل أو التسامح مع أي كان، يروم المساس بمكانتها”.

” لقد احتضنت الجماهير ثورتها بكل حماس وعنفوان وإصرار و، قبل ذلك، بكل مسؤولية وقناعة بذلك الدرب الذي سيقود حتماً إلى التحرر والخلاص والانعتاق” يقول الرئيس إبراهيم غالي في كلمته .

وبالفعل، ” ونحن نخلد الذكرى السابعة والأربعين لتأسيس الجبهة وإعلان الكفاح الوطني التحرري، فإن الشعب الصحراوي لم يخيب الظن، وتمكن في ظرف وجيز، بقيادة طليعته الصدامية، الجبهة الشعبية، من الانتقال من ظلمات الغياب والجهل والتخلف والتفرقة والشتات والتبعية والاحتقار والإهانة إلى نور الحضور والتطور والوحدة الوطنية والكيان والهوية والانتماء والاعتزاز والكرامة والاحترام والمكانة المستحقة بين الشعوب والأمم ” يضيف رئيس الجمهورية

وأضاف الرئيس إبراهيم غالي ” لقد شكلت 2020 ماي 1973 دون شك لحظة تاريخية حاسمة ومفصلية في تاريخ شعبنا المعاصر، توجت عقوداً طويلة من مقاومته ضد الوجود الاستعماري في بلادنا، والتي كان من آخر تجلياتها انتفاضة الزملة التاريخية، في 17 يونيو 1970، بقيادة الفقيد محمد سيد إبراهيم بصيري، التي نخلد هذا العام ذكراها الخمسين.

فهذا الترابط الوجودي – يضيف رئيس الجمهورية – وهذا الانسجام الكامل وهذا التطابق المطلق وهذا التشبث الراسخ بمبادئها وأهدافها، يجعل أي استهداف للجبهة هو استهداف للشعب في وجوده ووحدته وكرامته، هو استهتار بتضحياته الجسام بالدم والعرق والدموع وقوافل الشهداء البررة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*