الرئيسية » الاخبار الرئيسة » جمعيات صحراوية من المناطق المحتلة تعزي الشعب الصحراوي في وفاة الدبلوماسي أمحمد خداد
جمعيات صحراوية من المناطق المحتلة تعزي الشعب الصحراوي في وفاة الدبلوماسي أمحمد خداد

جمعيات صحراوية من المناطق المحتلة تعزي الشعب الصحراوي في وفاة الدبلوماسي أمحمد خداد

عبرت منظمات حقوقية وشخصيات وطنية صحراوية من المناطق المحتلة ، عن خالص تعازيها للشعب الصحراوي في وفاة الدبلوماسي الصحراوي أمحمد خداد الذي وافاه الأجل المحتوم أمس الأربعاء.

وفي هذا السياق ، أبرز تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ، أنه تلقى بتاريخ 01 أبريل 2020 ، خبر وفاة المناضل الفذ والدبلوماسي المحنك أمحمد خداد موسى عضو الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب والمنسق مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية بعد صراع طويل مع مرض عضال ، ظل معه الفقيد مقاوما ، يناضل بكل إصرار وكبرياء نصرة لقضية الشعب الصحراوي حتى آخر رمق من حياته ، المتوجة بالعطاء الصادق الممزوج بالثورة وبمسيرة كفاح طويل رسمته دماء كوكبة من الشهداء الأبرار ، الذين آمنوا حتى الشهادة بمبادئ ثورة 20 ماي الخالدة.

واعتبر التجمع أن وفاة الشهيد أمحمد خداد موسى ، تشكل حقيقة خسارة كبرى لمسيرة الشعب الصحراوي ، ليس لكونها جاءت فقط ودول العالم تعاني من اجتياح فيروس كورونا ، بل لكنها أتت وقضية الصحراء الغربية تعيش بطئاً واضحا ومتعمدا لتصفية الاستعمار منها نتيجة التكالب والمؤامرة لقوى عالمية وعلى رأسها فرنسا ، وبالرغم من ذلك فالشعب الصحراوي سيظل وفيا للرسالة وللعهد الذي وضعه الفقيد والشهيد أمحمد خداد موسى وكل الشهداء ، الذين غادرونا تباعا ، راسمين لهذا الشعب الأبي طريقا بهدف الحفاظ على الوحدة الوطنية في أبرز صورها وأنبل معانيها.

أما لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية ، فقد أشارت إلى أنها تلقت بألم شديد نبأ وفاة المغفور له أمحمد خداد بعد صراع طويل مع المرض حتى وافاه الأجل المحتوم.

وأبرزت اللجنة أن الفقيد يعتبر من المناضلين المحنكين بجبهة البوليساريو حيث مثلها دوليا وسخر نفسه لخدمة شعبه والمرافعة عنه حتى الرمق الأخير من حياته.

بدروها ، عبرت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية ، عن بالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره إثر وفاة القيادي والدبلوماسي الصحراوي رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو السيد أمحمد خداد.

وذكرت الجمعية بخصاله الحميدة وتضحياته الجمة التي “عايشنا النزر اليسير منها خلال بعض المحطات التي جمعتنا به في إطار مراقبة الثروات ، حيث تجسدت حكمته ورؤيته من خلال التوجيهات والإرشادات التي ما فتئ يقدمها لكافة مناضلي ومناضلات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب”.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*