الرئيسية » الاخبار الرئيسة » اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان: فوز أمينتو حيدار بنوبل البديلة اعتراف عالمي بشجاعة وصمود المرأة الصحراوية
اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان: فوز أمينتو حيدار بنوبل البديلة اعتراف عالمي بشجاعة وصمود المرأة الصحراوية

اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان: فوز أمينتو حيدار بنوبل البديلة اعتراف عالمي بشجاعة وصمود المرأة الصحراوية

وجهت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان رسالة تهنئة للمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان، أمينتو حيدار، بمناسبة فوزها المستحق بجائزة نوبل البديلة، التي استلمتها أمس الأربعاء، معتبرة هذا الفوز اعتراف دولي بشجاعة وصمود المرأة الصحراوية بالمناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين.

“إن اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان، تعتبر هذا الفوز والتكريم المستحق لايقونة المقاومة السلمية في الصحراء الغربية، اعتراف عالمي بشجاعة المرأة الصحراوية تحت الاحتلال وصمودها بمخيمات العزة والكرامة، والذي جسدته المناضلة أمينتو من خلال دورها الريادي كمناضلة صحراوية سخرت حياتها وعملها الحقوقي من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان واحترامها ونقل معاناة الشعب الصحراوي إلى المحافل والمنتديات الدولية الحقوقية بكل  جدارة واقتدار”، تؤكد الرسالة.

وتقدمت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان “بأحر عبارات التهاني للمدافعة عن حقوق الانسان امينتو حيدار بهذا الفوز المستحق بكل امتياز، ومن خلالها إلى الشعب الصحراوي قاطبة وجميع الاصوات المرافعة عن الحق والانصاف وحق الشعوب في تقرير مصيرها واستقلالها”.

كما تقدمت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، “وهي تستحضر هذه المناسبة السعيدة، بجزيل العرفان وأبجل آيات التقدير والاحترام للمرأة الصحراوية في كل مكان، وتثمن عاليا عطاءاتها النضالية المتواصلة وتضحياتها الجسام، والتي سجلت لنفسها تجارب ناصعة في سياق تاريخنا الوطني ومقاومته الباسلة، واحتضنت المقاومة السلمية ووقفت في صفوفها الأمامية وتحملت في سبيلها، أبشع الممارسات وأفظع الانتهاكات المشينة والمرتكبة من قبل الدولة الاستعمارية المغربية”، تضيف الرسالة.

وفي الأخير اعتبرت اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان “أن هذا الاعتراف العالمي بنضال الشعب الصحراوي وعدالة قضيته، يدعونا اليوم جميعا إلى التعبئة واليقظة لإفشال كل مخططات العدو الدنيئة الرامية الى مصادرة حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، والتمسك بالوحدة الوطنية وبالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، كصمام أمان من أجل إنجاح كل الاستحقاقات الوطنية المقبلة، وخاصة إنجاح محطة مؤتمر الجبهة الذي سينعقد بتفاريتي المحررة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”

(وكالة الأنباء الصحراوية)

عن aminradio

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*