اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تهنئ الناشطة والمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ليلى فاخوري لحصولها على جائزة حقوق الإنسان لمجلس فايمار بالمانيا الفيدرالية

هنأت اليوم الثلاثاء اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان في بيان لها  حصول الناشطة والمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان ليلى فاخوري على جائزة حقوق الإنسان لمجلس فايمار بالمانيا الفيدرالية لهذا العام.

“ان اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، تعتبر هذا الفوز والتكريم المستحق بسبب شجاعة المرأة الصحراوية تحت الاحتلال وصمودها بمخيمات العزة والكرامة، جسدته الناشطة ليلى الفاخوري ودورها الريادي كمناضلة صحراوية سخرت عملها الحقوقي من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان واحترامها ونقل معاناة الشعب الصحراوي إلى المحافل والمنتديات الدولية الحقوقية بكل اقتدار” يضيف بيان اللجنة..

     واضاف البيان ” وبهذه المناسبة السعيدة، فإن اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، تتقدم بخالص عبارات التهاني للأخت ليلى الفاخوري بهذا الفوز المستحق بكل امتياز، ومن خلالها إلى جميع الاصوات المرافعة عن الحق والانصاف وحق الشعوب في تقرير مصيرها واستقلالها”.

      وبالمناسبة تقدمت اللجنة  بجزيل العرفان وأبجل آيات التقدير والاحترام للمرأة الصحراوية، مثمنة عاليا عطاءاتها النضالية وتضحياتها الجسام.

للتذكير، فقد اعلن مجلس فايمار في نص بيانه الذي اصدره المجلس في اجتماع عقده بفايمار في 21 من يونيو الماضي،  ان اللجنة الاستشارية لحقوق الانسان اختارت كلا من الفاخوري  الناشطة الصحراوية وفاجري من السودان لنيل الجائزة نظرا لنضالهما وصمودهما امام حملات القمع والترهيب والانتقام .واضاف بيان المجلسان الناشطة الصحراوية الفاخوري تنتمي الى جيل صحراوي شاب يناضل بشكل سلمي من اجل حق شعبه في تقرير المصير والاستقلال بالرغم من كل التهديدات والمضايقات المستمرة التي تتعرض لها هي وعائلتها من طرف السلطات المغربية.

وسيتم منح الجائزة في حفل عام بفايمار عاصمة مقاطعة ثيرينغن وسط المانيا في العاشر من ديسمبر الذي سيصادف اليوم العالمي لحقوق الانسان .

(وكالة الانباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*