برنامج إيراسموس للشباب يصادق على توصيات بشأن الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي وموارده الطبيعية

صادق المشاركون في برنامج إيراسموس حول “الشباب من اجل السلام” المنعقد بمنطقة “ماذرونا ليندا بكاتلونيا” من 29 سبتمبر الى 6 اكتوبر على مجموعة من التوصيات تتعلق بقضية الصحراء الغربية، أبرزها الدعوة لإشراك الشباب في إحقاق السلام والمطالبة بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان، إضافة إلى حث الاتحاد الأوروبي ووقف نهب الموارد الطبيعية للصحراء الغربية وإشراك الإتحاد الأفريقي في مسار التسوية الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.

وجاءت التوصيات التي سيتم رفعها إلى الاتحاد الأوروبي، على ضوء مجموعة من المحاضرات نشطها وفد شباني صحراوي يضم أعضاء في الفريق التقني لخارجية إتحاد الشبيبة الصحراوية، حول مسلسل السلام بعد 27 سنة من إطلاقه، والوضع الراهن و المقاومة المدنية السلمية التي يقودها الشعب الصحراوي خلف ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو من أجل إنتزاع حقوقه الأساسية وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير غير القابل للتصرف أو المقايضة.

من جهة أخرى، نشط أعضاء الفريق التقني لخارجية إتحاد الشبيبة، خلال هذا البرنامج، مجموعة من محاضرات لفائدة تلاميذ وطلبة المتوسطات والثانويات بمدينة سولسونا، حول تاريخ النزاع، المقاومة المدنية وحقوق الإنسان، تورط بلدان الاتحاد الأوروبي في نهب الثروات ودعم الاحتلال المغربي.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن برنامج إيراسموس، ينظم سنويا بدعم من مفوضية الاتحاد الأوروبي، لفائدة الشباب من مختلف دول العالم، ويهدف إلى إشراكهم في بناء السلام وفض النزاعات والمرافعة عن تغير المناخ، حيث شارك فيه هذه السنة إلى جانب الوفد الشباني الصحراوي، أزيد من 30 شابا من بلدان مختلفة.

(وكالة الانباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*