الرئيس إبراهيم غالي يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بولاية أوسرد

ادى اليوم الأحد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي صلاة عيد الأضحى المبارك بولاية أوسرد رفقة رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه والوزير الأول محمد الولي أعكيك ومسؤول أمانة التنظيم السياسي حمة سلامة، وأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة وإطارات سامية في الدولة والجبهة في جو ساده الخشوع والسكينة.

وشهدت الساحة المخصصة لأداء صلاة العيد منذ ساعات الصباح الباكر توافد المواطنين من كافة دوائر الولاية ، أين استمع الجميع بإنصات إلى خطبة العيد وما حملته من قيم ومواعظ ونصائح وما تطرقت له من قضايا المجتمع وما يجب عليه أن يكون الجميع من أجل رفعة الشعب وصيانة وحدته والحفاظ على مكاسبه من أجل تحقيق غاياته .

ودعا الإمام السالك الراجع في خطبتي العيد الشباب ” باعتباره تاج الجمال على رؤوس الأمم، وحصنها المنيع ودرعها الواقي, وساعدها القوي شريطة أن ينشأ نشأة صالحة، ويحيا حياة زكية طيبة، في كنف التربية الجــادة، والرعاية التــــامة والصيانة عن كل المنقصات، وبعيدا بعيدا عن أوساط الرذيلة، بل في مواقع العلم والعز والأخلاق والتشوق إلى المحامد والمكارم، والهمة والمعالي.

وحذر الإمام من مظاهر الفساد, وآفة المخدرات والمسكرات التي لها خطورتها وآثارها السيئة على الفــــرد والمجتمع، فكم مزقت من صلات وعلاقات, وفرقت من أخوة وصداقات, وشتتت من أسر وجماعات وأشعلت أحقادا وعداوات, مثل ما تشاهدون من الفتن التي تقع بين أصحابها، فتحولهم إلى جماعـــات متناحرة، تقتل فيها النفوس وتسفك فيها الدماء، تذهب بأمن المجتمع واستقراره، وتشعل فتيل العداوة و البغضاء بينهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*