المجلس الوطني الصحراوي يستنكر افتتاح قنصلية “شرفية” لجمهورية ساحل العاج بالعاصمة المحتلة ويعتبرها سابقة خطيرة

 –استنكر المجلس الوطني الصحراوي ، الخطوة الاستفزازية التي أقدمت عليها سلطات الاحتلال المغربي يوم 27 يونيو الجاري بمدينة العيون المحتلة عاصمة الصحراء الغربية ؛ بإعلانها افتتاح قنصلية “شرفية” لجمهورية ساحل العاج في سابقة خطيرة تعد اعتداء سافرا على الميثاق التأسيسي للاتحاد الإفريقي وسيادة دولة كامل العضوية في المنظمة القارية التي يجب أن يسود الاحترام المتبادل بين جميع دولها الأعضاء.

وأعرب المجلس في بيان له عن قلقه إزاء هذا الاستفزاز وطالب جمهورية ساحل العاج بتدارك الخطأ الجسيم الذي انجرت وراءه والانسحاب فورا من هذه المؤامرة الدنيئة والتي تلطخ سمعة هذا البلد الإفريقي والاعتذار للشعب الصحراوي عن هذا العدوان السافر على حقوقه المشروعة ونضاله العادل من أجل الحرية واستكمال السيادة.

ودعا البيان الاتحاد الإفريقي إلى ضرورة التحرك لوضع حد لمثل هذه التصرفات غير المسؤولة والتي تعصف بالقواعد والأسس التي يقوم عليها وتحذر البلدان الأعضاء من الانجرار وراء المغالطات المغربية الهادفة إلى نسف الجهود الإفريقية والدولية لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية التي تعتبر آخر مستعمرة في إفريقيا بسبب التعنت المغربي والرفض المستمر للتعاطي الإيجابي في إيجاد حل يضمن للشعب الصحراوي الحق في تقرير المصير والاستقلال كما تنص على ذلك كافة القرارات واللوائح الأممية والإفريقية.

وأكد المجلس الوطني أن الشعب الصحراوي الذي تعرض لمختلف أشكال التآمر والغزو العسكري وحرب الإبادة المتعددة الأطراف ، لن تثنيه هذه الخطوة المدانة عن الاستمرار في المقاومة والكفاح حتى تحقيق النصر والاستقلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*