رئيس الجمهورية يشارك في مراسيم تنصيب الرئيس السلفادوري

شارك السيد إبراهيم غالي رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو ، هذا السبت في مراسيم تنصيب الرئيس المنتخب لجمهورية السلفادور، السيد نجيب بوكيلي، بحضور العديد من رؤساء الدول والحكومات والبرلمانات والوفود من أكثر من ثمانين دولة.

مراسيم التنصيب جرت بالساحة العمومية خينيرال خيراردو باريوس وسط العاصمة السلفادورية ، حيث توافد الضيوف إلى مقر التنصيب، بحضور أعداد غفيرة من المواطنين السلفادوريين ، قبل أن يعلن رئيس الجمعية التشريعية (البرلمان) عن افتتاح الجلسة الخاصة بالتنصيب.

وبعد الاستماع إلى النشيد الوطني للبلاد، أشرف رئيس الجمعية التشريعية على تسليم الرئاسة من الرئيس المنتهية ولايته السيد سانشيث ثيرين إلى الرئيس المنتخب الذي أدى اليمين الدستورية كرئيس جديد للسلفادور.

وألقى السيد بوكيلي كلمته الرسمية الأولى كرئيس، رحب فيها بالحضور والضيوف، وتطرق إلى بعض توجهات ومعالم عمل حكومته خلال السنوات الخمس المقبلة ، داعياً الجميع إلى العمل معاً من أجل سلفادور مستقر ومزدهر.

كما قام نائب الرئيس المنتخب بدوره بآداء اليمين الدستورية، قبل أن يعلن رئيس الجمعية التشريعية انتهاء الجلسة الخاصة بمراسيم التنصيب، ويتوجه الرؤساء والوفود إلى المقرات التي سيجري فيها استقبالهم وتحيتهم من قبل الرئيس الجديد.

وكانت المراسيم مناسبة لرئيس الجمهورية لإجراء عديد اللقاءات ، جمعته برؤساء كل من كولومبيا، كوستاريكا، بنما، غواتيمالا، الدومينيكان، بوليفيا، ومع نواب رؤساء ورؤساء وزارات كل من كوبا، الإكوادور وبليز ، وعدد من رؤساء الوفود الحاضرة ، وتناولت المحادثات تطورات القضية الوطنية وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.

حضر إلى جانب الرئيس إبراهيم غالي وفد يضم عمر منصور عضو الأمانة الوطنية الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية ، سليمان الطيب السفير المعتمد بالسلفادور وعبداتي أبريكة المستشار لدى الرئاسة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*