جزيرة تنيريفي الإسبانية تحتضن أياما مفتوحة على القضية الصحراوية

شاركت على مدى يومين الجالية الصحراوية بجزيرة تنيريفي بالأرخبيل الكناري ، في الأيام المفتوحة التي احتضنتها مجموعة من المدارس والثانويات بالمقاطعة.

وتمثلت المشاركة في جمعية الجالية الصحراوية بتنيريفي ورابطة الشباب والطلبة الصحراويين فرع كناريا.

وشهدت الأيام المفتوحة إقبالا كبيرا من الزوار أين لفت انتباههم الخيمة وأعلام الجمهورية الصحراوية التي تتوسط ساحة الأنشطة بمدرسة إتشيدي بالعاصمة الإدارية للجزيرة سانتا كروث.

وقد كانت التظاهرة فرصة للتعريف بالقضية الوطنية وواقع الشعب الصحراوي في أوساط التلاميذ والطلبة وأوليائهم وكذا مجموعة من الجمعيات النشطة في المجتمع المدني الكناري.

واحتضنت الخيمة الصحراوية مجموعة من الأنشطة الهادفة ، كتعريف الزوار على الثقافة الصحراوية من خلال رمزية الخيمة وكذا طريقة إعداد الشاي الصحراوي ونقش الحناء.

من جانب آخر تم  إطلاع الحضور على مستجدات القضية الوطنية وظروف العيش بمخيمات اللاجئين الصحراويين ، وكذا الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها دولة الاحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة ، كما كانت الفرصة سانحة لتجديد التضامن من قبل الزوار مع قضية الشعب الصحراوي العادلة من خلال رفع شعارات منادية باستقلال الصحراء الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*