وزير الشباب والرياضة يشيد بدور الطلبة الجزائريين في نصرة القضية الصحراوية

 أشاد وزير الشباب والرياضة السيد أحمد لحبيب ، بدور الطلبة الجزائريين قي نصرة القضية الصحراوية ووقوفهم الدائم إلى جانب القضايا العادلة عبر العالم.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها بالمركز الجامعي بتندوف بمناسبة تخليد الطلبة هناك لذكرى إعلان الدولة الصحراوية المنظم من طرف منظمة الطلبة الجزائريين الأحرار ومكتب ديدا اليزيد للطلبة الدارسين بمدينة تندوف الجزائرية.

واعتبر وزير الشباب والرياضة الذي كان يتحدث أمام طلبة المركز والمسيرين وسلطات مدينة تندوف ، اعتبر هذا التضامن استمرارا لتواصل مواقف الطلبة الجزائريين المعبر عنها تجاه نضال الشعب الصحراوي ، مبرزا أن هذا التضامن يعبر عن مواقف الجزائر ووفائها لمبادئ ثورة أول نوفمبر المجيدة في وقت تغلبت فيه المصالح على المبادئ وظلت الجزائر وفية لمواقفها دون مساومة ؛ وهو ما يدعوا كل طلبة الجزائر للفخر بانتمائهم لهذا البلد.

“إن الشعب الصحراوي يشعر بكل الاعتزاز وهو يسند ظهره على جدار صنع بتضحيات شهداء ثورة نوفمبر المجيدة” يقول الوزير مبرزا أن القيم التي يضحي من أجلها الصحراويون اليوم هي نفس القيم التي ضحت من أجلها الجزائر في سبيل حريتها وكرامتها.

واعتبر السيد أحمد لحبيب حدث إعلان الدولة الصحراوية من قبل الشعب الصحراوي ، خيارا أراد من خلاله الصحراويون أن يكون لهم كيان جامع تحت علم الدولة الصحراوية وبذلك يكون قطيعة مع الاستعمار ، معددا المكاسب التي تحققت خلال أكثر من أربعة عقود من بناء الدولة الصحراوية وخاصة في بناء المؤسسة العسكرية والميدان الدبلوماسي وتكوين الإنسان الصحراوي والدي كان من نتائجه الاعتراف والاحترام الذي تحظى به الدولة الصحراوية من قبل عديد دول العالم.

وأكد وزير الشباب والرياضة أن هذا الكفاح النبيل للشعب الصحراوي لن تكون له أية نهاية غير الحرية والاستقلال ، موجها تحية للطلبة الصحراويين في المواقع الجامعية المغربية لأنهم رأس الحربة من خلال مواجهتهم للاحتلال على ترابه.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*