منظمة الطلبة الجزائريين الأحرار ومكتب ديدا اليزيد يخلدان الذكرى 43 لإعلان الجمهورية

شهد المركز الجامعي بولاية تندوف تخليد الذكرى 43 لإعلان الجمهورية من قبل منظمة الطلبة الجزائريين الأحرار ومكتب ديدا اليزيد للطلبة الصحراويين الدارسين بمدينة تندوف ، بحضور وزير الشباب والرياضة السيد أحمد لجبيب ، مسؤول جاليات الشمال أحمتو محمد أحمد وممثلين عن سلطات مدينة تندوف الجزائرية.

الحدث عبر من خلاله الطلبة عن تضامنهم المطلق مع الطلبة الصحراويين في المواقع الجامعية المغربية ومن خلالهم مع نضال الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

وخلال الحدث جدد ممثلو سلطات مدينة تندوف الجزائرية موقف بلادهم الثابت من القضية الصحراوية وأكدوا أن الجزائر ستظل وفية لمواقفها الثابتة من القضايا العادلة في العالم وفي مقدمتها القضية الصحراوية.

وفي كلمته بالمناسبة ، أثنى مسؤول جاليات الشمال السيد أاحمتو محمد أحمد على دور الطلبة الصحراويين في جاليات الشمال وكذا طلبة المواقع الجامعية ، ليقدم عرضا عن مستجدات القضية الوطنية.

وشهد الحدث تنظيم وقفة تضامنية وتقديم شهادات تقديرية ، إلى جانب عرض فيلم “ثلاثة كاميرات مسروقة” الذي أخرجه فريق إيكيب ميديا الصحراوي بالمناطق المحتلة بالتعاون مع فريق سويدي ، وتدور أحداثه حول انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*