رئيس الجمهورية يختتم زيارته لدولة كوبا

اختتم رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أمس الأربعاء الزيارة الرسمية التي قادته إلى كوبا والتي استغرقت  ثلاثة أيام .

وفي تصريح له للصحافة ،عبر رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي عن شكر وعرفان الدولة الصحراوية لكوبا شعبا وحكومة وحزبا على مواقفها الدائمة المرافعة عن حقوق الشعب الصحراوي ونضاله،  مؤكدا على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين.

وكان في توديع الرئيس ابراهيم غالي ، نائب وزير الخارجية الكوبي السيد روخيليو سيرا وبعض المسؤولين الكوبيين بينهم سفيرة كوبا المعتمدة لدى الجمهورية الصحراوية السيدة كلارا بوليدو، إلى جانب السفير الصحراوي بكوبا ماء العينين تقانة وطاقم السفارة .

وكان رئيس الجمهورية قد أجرى خلال الزيارة الرسمية هاته محادثات مع الرئيس الكوبي السيد ميغيل دياز كانيل برموديز ، أين كان اللقاء بين الرئيسين فرصة لاستعراض تطورات النزاع الصحراوي المغربي وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وجدد خلاله الرئيس الكوبي تضامن بلاده مع الجمهورية الصحراوية ودعمها الكامل لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

كما سمحت الزيارة بلقاء نائب الرئيس الكوبي السيد روبرتو موراليس أوخيذا ، الذي أكد التزام الطرف الكوبي بتعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع الدولة الصحراوية، في كل المجالات، على المستوى الثنائي وعلى المستوى الدولي، والتركيز على التكوين وإعداد العنصر البشري.

كما التقى الرئيس ابراهيم غالي في إطار زيارته هاته الى كوبا عدد من المسؤولين الكوبيين ، في مقدمتهم السيد خوسي رامون بالاغير عضو أمانة الحزب، مسؤول قسم العلاقات الخارجية في اللجنة المركزية، الذي كان مرفوقاً بعدد من مساعديه ، حيث سمح اللقاء بالتأكد على عمق العلاقات التاريخية التي تربط الحزب الشيوعي الكوبي بجبهة البوليساريو، كما تم التطرق الى  العلاقات الثنائية التاريخية بين الثورتين الكوبية والصحراوية وسبل تعزيزها وتطويرها، بالاضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية.

واستقبل الرئيس ابراهيم غالي بهافانا ممثلين عن المجموعة البرلمانية الكوبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، أين قدم السيد ميغيل شارمونيت، رئىيس المجموعة، عرضا عن مختلف الأنشطة التي قامت بها المجموعة منذ تأسيسها، في سياق توطيد العلاقات بين المؤسستين التسريعيتين، الكوبية والصحراوية، والعمل المشترك في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

ورافق رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو ابراهيم غالي في هذه الزيارة كل من الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية والكاريبي منصور عمر ، والمستشار برئاسة الجمهورية عبداتي أبريكة ، السفير الصحراوي بكوبا ماء العينين تقانة .

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*