عقب قرار مجلس الأمن 2440: مكتب الأمانة الوطنية يجدد تعاون الطرف الصحراوي مع جهود الأمم المتحدة من اجل استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

جدد اليوم الجمعة المكتب الدائم للأمانة الوطنية تعاون الطرف الصحراوي مع جهود الأمم المتحدة من اجل استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية .

وتوقف المكتب الدائم للأمانة الوطنية في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، عند قرار مجلس الأمن الدولي 2440، الصادر نهاية شهر أكتوبر المنصرم، مجددا موقف الطرف الصحراوي في التعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي للعمل على استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا.

ولأجل ذلك، طالب المكتب من مجلس الأمن الدولي الإسراع بدفع المملكة المغربية للتقدم في مسار المفاوضات المباشرة، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، مع جبهة البوليساريو، مذكراً بتلبية الطرف الصحراوي لدعوة الحضور إلى لقاء جنيف، مطلع شهر ديسمبر المقبل.

واعتبر المكتب الدائم أن حسن النية وتسهيل جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل عادل من المفترض أن ينعكس في أفعال ميدانية، على غرار إطلاق سراح معتقلي أقديم إيزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية ووضع حد للانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية،والوقف الفوري للنهب المغربي لثرواتها الطبيعية.كما شدد المكتب الدائم على مسؤولية الأمم المتحدة في حماية الوضع القانوني للصحراء الغربية وسلامتها الإقليمية، ومنع دولة الاحتلال المغربي من أية ممارسات تمس ذلك الوضع، أو تخرق اتفاق وقف إطلاق النار

المكتب الدائم أكد على احترام جبهة البوليساريو لاتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1 المكملة له، في سياق وارتباط بتنفيذ خطة التسوية الأممية الإفريقية الرامية إلى تنظيم استفتاء لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*