المكتب الدائم للأمانة الوطنية يتدارس تطورات القضية الوطنية على مختلف الأصعدة

عقد اليوم الجمعة المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعا تحت رئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو ، السيد إبراهيم غالي ، خصص لتدارس آخر تطورات القضية الوطنية، في مختلف الواجهات.

وتلقى الاجتماع عرضاً عن سير البرامج الوطنية داخلياً، مسجلاً التقدم المضطرد في إنجاز مختلف محطات الدخول الاجتماعي 2018-2019، متوقفاً عند تقييم البرنامج السنوي للحكومة وبعض الاستحقاقات المقبلة.

وحيا المكتب الدائم في هذا السياق انخراط جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، في تجاوب فعال ومتواصل مع مجمل البرامج والخطط الوطنية، في سياق تنفيذ مقررات المؤتمر الرابع عشر للجبهة، على طريق استكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني.

وتوجه المكتب الدائم بالتحية إلى جماهير انتفاضة الاستقلال، مشيداً ببطولات المقاومة السلمية الباسلة وصمودها في وجه السياسات القمعية لدولة الاحتلال المغربي، ما يعكس الرفض الأبدي للاحتلال، والإرادة الراسخة لشعبنا في مواصلة معركة التحرير حتى النصر والاستقلال.

المكتب الدائم أشاد بجهود الجيش الصحراوي وهو يواصل مهمة التحرير، ويضطلع بحماية الأراضي المحررة والتصدي لسياسات دولة الاحتلال المغربي، القائمة على التوسع والعدوان وتدفق المخدرات، وبالتالي دعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية، وتهديد السلم والاستقرار في كامل المنطقة.

وتوقف المكتب الدائم للأمانة الوطنية عند قرار مجلس الأمن الدولي 2440، الصادر نهاية شهر أكتوبر المنصرم. وجدد المكتب موقف الطرف الصحراوي في التعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي للعمل على استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا.ولأجل ذلك، طالب المكتب من مجلس الأمن الدولي الإسراع بدفع المملكة المغربية للتقدم في مسار المفاوضات المباشرة، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، مع جبهة البوليساريو، مذكراً بتلبية الطرف الصحراوي لدعوة الحضور إلى لقاء جنيف، مطلع شهر ديسمبر المقبل.

واعتبر المكتب الدائم أن حسن النية وتسهيل جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل عادل من المفترض أن ينعكس في أفعال ميدانية، على غرار إطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية ووضع حد للانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية،والوقف الفوري للنهب المغربي لثرواتها الطبيعية.كما شدد المكتب الدائم على مسؤولية الأمم المتحدة في حماية الوضع القانوني للصحراء الغربية وسلامتها الإقليمية، ومنع دولة الاحتلال المغربي من أية ممارسات تمس ذلك الوضع، أو تخرق اتفاق وقف إطلاق النار

المكتب الدائم أكد على احترام جبهة البوليساريو لاتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1 المكملة له، في سياق وارتباط بتنفيذ خطة التسوية الأممية الإفريقية الرامية إلى تنظيم استفتاء لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*