منظمة الحقوقيين الأمريكيين تلفت إنتباه مجلس حقوق الإنسان الأممي إلى الجرائم التي يرتكبها نظام الإحتلال المغربي في الصحراء الغربية.

جددت منظمة الحقوقيين الأمريكيين، دعوتها إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان للإنتباه إلى  الجرائم والانتهاكات الخطيرة والممنهجة للحقوق المدنية والسياسية للشعب الصحراوي بما في ذلك الحق في تقرير المصير والاستقلال، فضلاً عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما في ذلك الحق في التنمية ،مجددة إستعدادها الكامل للتعاون مع المفوضية من أجل حماية حقوق الإنسان وتعزيزها بالصحراء الغربية.

و طالبت المنظمة، في مداخلة ألقتها الناشطة الصحراوية الشيخة عبد الله، أمام رئاسة مجلس حقوق الإنسان الأممي خلال مناقشة البند الثاني من جدول أعمال دورته العادية ال 39، بتنفيذ برنامج المساعدة التقنية وبناء القدرات والتعاون مع جبهة البوليساريو بما يتماشى مع قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلسها الإقتصادي والاجتماعي المتعلق بدعم المناطق المحتلة والشعوب غير المتمتعة بالإستقلال الذاتي.

وتجدر الإشارة إلى أن الدورة ال 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، بدأت أشغالها يوم الإثنين 10 سبتمبر  وتمتد إلى غاية 28 من الشهر الجاري، بمشاركة وفد صحراوي سلط الضوء على مجموعة من المواضيع كالإختفاء القسري والإحتجاز التعسفي بالإضافة إلى العدالة والحق في التعبير.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*