مجموعة جنيف لمساندة الصحراء الغربية تعبر عن قلقها إزاء الوضع الخطير السائد في المناطق الصحراوية المحتلة.

عبرت مجموعة جنيف لدعم الصحراء الغربية عن قلقها إزاء الحالة في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية التي باتت مصدر قلق عميق نتيجة تزايد وتيرة الإنتهاكات والجرائم التي ترتكبها أجهزة الإحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين، وحرمان الشعب الصحراوي من حقوقه الكاملة وفي مقدمتها الحق في تقرير المصير.

كما تطرقت المجموعة في مداخلة لها خلال مناقشة البند الثاني من برنامج عمل الدورة العادية ال 39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف للحصار العسكري المفروض على الأراضي المحتلة، ومنع وصول وسائل  الإعلام والمراقبين المستقلين والمحامين، مبرزةً الحاجة الماسة إلى إستئناف المفوضية لبرنامجها بإيفاد البعثات الفنية إلى الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين.

من جهة أخرى ،عبرت مجموعة جنيف عن قلقها من تأخر تنفيذ برنامج المساعدة التقنية وبناء القدرات من قبل المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بما يتماشى مع قرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي  بشأن “دعم الأقاليم والبلدان غير المتمتعة بالإستقلال الذاتي” من جانب الوكالات المتخصصة والمؤسسات الدولية المرتبطة بالأمم المتحدة، في الوقت الذي عبرت فيه جبهة البوليساريو في عدة مناسبات عن إستعدادها الكامل للتعاون مع آليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*