الجامعة الصيفية لأطر الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو في طبعتها التاسعة تفتتح أشغالها بولاية بومرداس الجزائرية

افتتحت هذا السبت بجامعة محمد بوقرة ببومرداس الجزائرية فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية  في طبعتها التاسعة ، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي وبمشاركة 400 إطار إلى جانب ممثلي المجتمع المدني الجزائري وشخصيات دولية ناشطة في الدفاع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها.

كما حضر مراسيم افتتاح أشغال الجامعة الصيفية التي ستدوم إلى غاية 15 أوت الجاري بجامعة “محمد بوقرة” تحت شعار ” الذكرى الـ45 لتأسيس جبهة البوليساريو واندلاع الكفاح المسلح ، عهد واستمرارية لنيل الاستقلال والحرية”، السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر الطالب عمر و  رئيس الجامعة الصيفية خطري أدوه ورئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي إلى جانب عدد من المسؤولين الصحراويين.

و حضر الافتتاح كذلك ممثلي أحزاب سياسية جزائرية ومنظمات حقوقية بالإضافة إلى ممثلين عن السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

 رئيس الجامعة الصيفية خطري أدوه وفي كلمته الافتتاحية،  أكد أن الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية “فرصة لننهل من تاريخ الثورة الجزائرية ولتوطيد أواصر الأخوة والتضامن بين الشعبين الصحراوي والجزائر، وللاستفادة من التجربة الجزائرية في مختلف المجالات “.

من جهته سعيد العياشي رئيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي ، جدد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية العادلة ، مؤكدا أن هذا الموقف نابع من مبادئ ثورة أول نوفمبر  المجيدة “.

هذا ويؤطر هذه الفعاليات أساتذة جامعيون مختصون وإطارات سامية وذلك بحضور 400 مشارك من مختلف مؤسسات الدولة الصحراوية من بينها عدد من نشطاء انتفاضة الاستقلال القادمين من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

ويتضمن برنامج هذه الجامعة الصيفية إلقاء عدد من المحاضرات من طرف باحثين و أساتذة متخصصين في مختلف ميادين السياسة و حقوق الإنسان.

(وكالة الأنباء الصحراوية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*